اليوغا في الدير

وكان الصحافي والكاتب العظيم خيسوس فونسيكا الذي قدم لي إلى دير "كلاريس الفقيرة من بلد الوليد" وقدم لي إلى بلده ودعتهن غير عادية والساحرة، سور إيزابيل دي لوس أنجليس ترينيداد (مؤلف من اثنين من الكتب الممتازة، الشخص جميلة بصوت جميل ل) الأغنية). يكتب راميرو كالي. صور: أنطونيو غارسيا مارتينيز.

YogaConvento3

وهذا هو كيف بدأت التحدث إلى الراهبات والمبتدئين لأن الشيء المهم أن تتعلم الاسترخاء والتنفس.

القليل من القليل الدينية هذه الصديقة والتي أجاساجابان مع الحلويات الرائعة التي تعد نفسها، تبدي اهتمامها بمعرفة أكثر عمليا من هذه التقنيات، واقترحت على الانتقال من النظرية إلى الممارسة، وتعطي لهم فئة. وهذا يوم الأحد الماضي، بأن الدير الجميلة من القرن الخامس عشر في "المركز من بلد الوليد"هذا الحدث قد حدث اعتبارا من الراهبات المسنات حتى المبتدئين الأصغر سنا قد اتبعت الفئة التي أعطيت لهم مصلحة مثالية.

قد تمكنا من ممارسة تمارين في الرئاسة ومن الرئاسة وواعية في التنفس والاسترخاء العميق وممارسة نوع من التصور. وحتى نحن جميعا وقد سرنا جداً، وكانت التجربة مثمرة حتى أن التأمين سيعود قريبا إلى تكرار ذلك. لهم في الوقت نفسه حثت لا لم يعد، لما "أفضل غرام واحد من الممارسة من أطنان من نظرية'. أي شخص، أي، يمكن الاستفادة من هذا العلم القديم هو اليوغا والأدوات الخاصة بك الثمينة للرفاهية البدنية والعقلية، وحيوية، والعاطفية والروحية.

منذ سنوات عديدة...

يوجاكونفينتومنذ أن بدأت تدريس اليوغا، مرة أخرى في عام 1968، لقد حاولت دائماً أن تنتشر في جميع الاتجاهات والمسافات، ببساطة لأنه، نظراً لمدى القيمة التي تم ممارستها بالنسبة لي وإلى أي مدى قد ساعدني في جميع الأوقات من حياتي وقد شعرت بالحاجة المشاركة فيها. حتى أصبحت ما يمكن أن اسمية جونغ معرفي "وسيط" (وفي هذه الحالة yogic) الآخرين ما المعارف والأساليب التي تلقاها.

بنفس السخاء التي أعطيت لنا، وينبغي أن نعلمهم؛ مع نفس عظمة التي قدمنا، أن توفر لهم هناك. بدأت في أخذ دروس اليوغا في المنزل وثم تأسست، وأيدت دائماً بعائلتي وأخي ميغيل أنخل عموما، تناظر مدرسة اليوغا الذي كان يسمى اسأنا، والذي يرتبط بالناس من جميع أنحاء إسبانيا. افتتح مركز "صادق اليوغا" في عام 1971، ومرت بنصف مليون شخص.

اختبارات اليوغا تاسلادي تدريس الأطباء وإجراء عدد من الطبية في اثنين من المستشفيات، ويجري نفسي موضوع التجريب. لمدة خمس سنوات تدريس اليوغا في "جامعة مدريد المستقلة"، عينت أستاذ خاص اليوغا من الرئيس نفسه. على مدى عدة سنوات قمت بتدريس فصول اليوغا في الفصول الدراسية من سن الثالثة، فضلا عن المعلم Hauríe المودينا المعلقة لدينا لسنوات عدة، أنها يجري الرواد في تدريس اليوغا في سجن للنساء.

اليوغا للجميع

YogaConvento2También impartí jornadas de Yoga a invidentes y a alumnos y profesores del INEF. Guiado por el afán, en absoluto proselitista, de que el Yoga pudiera llegar a las personas que tuvieran sensibilidades espirituales y de autodesarrollo, impartí las técnicas y enseñanzas en innumerables programas de radio y finalmente a lo largo de tres años en el primer canal de TVE para España y un gran número de países, en directo.

Mientras tanto apliqué las técnicas a gran número de personas con dolencias que me enviaban sus especialistas, entre las que estaban, aquejadas de cáncer, los pacientes que me enviaba la magnífica psicóloga Maria José del Claux, especializada en métodos psicológicos para ayudar a pacientes de oncología; trabajaba entonces esta gran mujer y magnífica profesional en la Clínica Ardersen. También descubrí cuánto podían ayudar las técnicas del Yoga a personas con adicciones, alcohólicas o ludópatas.

En conclusión, el Yoga es excelente para todas las personas, sin distinción de creencias, razas o condiciones. En mis extensos viajes por la India tuve ocasión de forjar una sólida amistad con jesuitas de la Misión Bombay que fueron al subcontinente indio casi siendo unos niños, tales como Jorge Gispert Sauch (especialista en el concepto del “ananda” y el vedanta), Federico Sopeña (meditador Vipassana y practicante de Yoga) y Jorge Ribas Espasa, que con extraordinaria sagacidad practicaba Hatha yoga y durante minutos mantenía la postura sobre la cabeza, aquella que también me dijo Vicente Ferrer que a él le servía mucho para estimular la mente y a la par descansar.

راميرو كالي

يكون اجتماعي، حصة!

هل أعجبك هذا المقال؟

اشترك في موقعنا آر إس إس حتى لا تفوت أي شيء

مقالات أخرى في , ,
قبل • 29 Jan, 2013 • Sección: تواقيع